الديوان » العصر الايوبي » أبو اليمن الكندي » لك الله نور الدين ردء وحافظ

عدد الابيات : 11

طباعة

لكَ الله نورَ الدين ردءٌ وحافظٌ

مقيماً بأوطانِ العُلا ومسافرا

حضرتَ فلم نذكر لقربك غائباً

وغبتَ فلم ننظر لبعدكَ حاضرا

ملأت قلوبَ العارفيكَ مودةً

فلستَ ترى إلا هواك مجاورا

وطوداً تردّى بالوقار وهيبةً

يُهال لها ليثُ العرينة خادِرا

وبحرُ عطاءٍ يَخجل البحرُ

أن يُقاسُ به يوماً ولو كان زاخرا

يجود على الإقلال جودك في الغنى

مهيناً لما تحوي الحرائزُ حاقرا

جعلتَ بحسن النطقِ سحبان باقلاً

وحاتماً الطائي بالجودِ مادرا

نصرتَ أباك الملكَ بالبأس والندى

فأصبح منصوراً بفضلك ناصرا

بنى لك فوق الفرقدين مآثراً

فلم ترضَ إلا أن تُجدَ مآثرا

إذا ما الفتى ناجته بالحزم نفسُه

سعى للمعالي مستعداً مبادرا

فبوركت غوثاً للموائل مدركاً

وبوركت غيثاً للمؤمِّل ماطرا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو اليمن الكندي

avatar

أبو اليمن الكندي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-abu-alyemen-alknde@

59

قصيدة

1

متابعين

زيد بن الحسن بن زيد بن سعيد الحميري. من ذي رعين، أبو اليمن. تاج الدين الكندي: أديب، من الكتاب الشعراء العلماء. ولد ونشأ ببغداد. وسافر إلى حلب سنة 563 هـ، وسكن ...

المزيد عن أبو اليمن الكندي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة