الديوان » المخضرمون » عمرو بن معد يكرب »

إنني بالنبي موقنة نفسي

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

إِنني بالنبيِّ مُوقنةٌ نَف

سي وغِن لم أَرَ النبيَّ عِيانا

سَيِّدُ العالمينَ طُرّاً وأَدنا

هم إِلى اللَه حينَ بانَ مكانا

جاءنا بالناموسِ من لَدُنِ اللَ

هِ وكانَ الأَمينَ فيه المُعانا

حِكمةً بعدَ حِكمةٍ وَضياءً

فاهتدينا بنُورها من عَمَانا

وَرَأَينا السبيلَ حينَ رأَينا

هُ جَديداً بكُرهِنا وَرِضانا

وَعَبَدنا الإِلهَ حقاً وكنَّا

للجهالاتِ نَعبُدُ الأَوثانا

وائتلفنا به وكنّا عدوّاً

وَرَجَعنا به معاً إِخوانا

فعليهِ السَّلامُ والسِّلمُ منّا

حيث كنّا من البلاد وكانا

إِن نكن لم نَرَ النبيَّ فإِنَّا

قد تَبِعنا سبيلَهُ إِيمانا

وَأَسِينا أَن لا نكونَ رَأَينا

هُ فَقد أَقرَحَ الصُدورَ أَسانا

لو رَأَيتُ النبيَّ ما لُمتُ نَفسي

فيه بالعَون حينَ كانَ استَعَانا

يومَ أُحدٍ ولا غَدَاةَ حُنَينٍ

يومَ ساقت هَوَازِنٌ غَطَفانا

ويرى أَنَّ في زُبَيدٍ صلاحاً

وَضِراباً من دونه وَطِعانا

وتراني من دونه لا أُبالي

فيهِ وَقعَ السيوفِ والمُرَّانا

لَوَقَيتُ النبيَّ بالنفسِ منّي

ولَعانقتُ دونَه الأَقرانا

ويُصلِّي عَلَيَّ حَيّاً شَهيداً

وأُرَوّي من النَجيعِ السِّنانا

معلومات عن عمرو بن معد يكرب

عمرو بن معد يكرب

عمرو بن معد يكرب

عمرو بن معد يكرب بن ربيعة بن عبد الله الزبيدي. فارس اليمن، وصاحب الغارات المذكورة. وفد على المدينة سنة 9هـ، في عشرة من بني زبيد، فأسلم وأسلموا، وعادوا. ولما توفي..

المزيد عن عمرو بن معد يكرب