مالي باب سوى رحابك

أحط رحلي بأي باب

وأي مولا سوى جنابك

يجود مع موجب العذاب

وأي عبد إليك يسعى

ولم يفز منك بالثواب

إليك يا سيدي افتقاري

وان حالي على خراب

وقد دهتني وأمرضتني

مهامهُ للهو والسراب

وليس عندي سواك من ار

تجيه في ذي وفي المآت

فلا تخيب وهب نوالا

يليق بالفضل والجناب

وسلمني وظفرني

بخير كأس من الشراب

وسوء حالي فابدلته

يحسن حال وبالصواب

وسيئاتي فابدلنها

جميل فيض بلا حساب

وهب كمالا وحسن ختم

وقِ الضعيف من العذاب

وكملنه وبشرنه

بالفوز والقرب والمتاب

معلومات عن مدثر بن إبراهيم بن الحجاز

مدثر بن إبراهيم بن الحجاز

مدثر بن إبراهيم بن الحجاز

شاعر من شعراء السودان ولد في مينة بربر، ونشأ نشأة دينية، ثم أحضره والده الذي كان مأموراً على مدينة بربر ليتمرن على الكتابة بالمديرية، وأتقن فن الكتابة، ثم عاد إلى طلب..

المزيد عن مدثر بن إبراهيم بن الحجاز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مدثر بن إبراهيم بن الحجاز صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس