الديوان » السودان » مدثر بن إبراهيم بن الحجاز »

إذا أنت ترحمني أنا ذلك العبد

إذا أنت ترحمني أنا ذلك العبد

كثير الخطا يا سيدي ولك الحمد

معاملة بالفضل أرجوك دائما

وان تمنحن قربا فخارى به يبدوا

وسعدوا وارفاداً وفيضا وسؤددا

وعلما وتوفيقا به يطرد الصد

وجنة احسان وجنة مشهد

لطيف شريف لا يرى بعده بعد

وجنة أشواق وانة عاشق

تقدس بالتقوى افيض له الود

وخلعة تقريب وقنة سؤدد

يفوز بها كلي ويصفو بها الورد

ومسلك فرقان وحسن عناية

يطيب بها قدري ويعلو بها السعد

ونور سلوك الخير والسنن الذي

لسالكه يا سيدي الفوز والوعد

ومنجح آمال وحسن مقاصد

يكون بها في جنة الخلد لي الخلد

وأهلي وأولادي وصحبي ومن يلي

تولاهم حتى لهم يتمم القصد

وكن لي إلهي إنني العبد لامراء

وغاية ما عندي لك الشكر والحمد

معلومات عن مدثر بن إبراهيم بن الحجاز

مدثر بن إبراهيم بن الحجاز

مدثر بن إبراهيم بن الحجاز

شاعر من شعراء السودان ولد في مينة بربر، ونشأ نشأة دينية، ثم أحضره والده الذي كان مأموراً على مدينة بربر ليتمرن على الكتابة بالمديرية، وأتقن فن الكتابة، ثم عاد إلى طلب..

المزيد عن مدثر بن إبراهيم بن الحجاز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مدثر بن إبراهيم بن الحجاز صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس