الديوان » العصر المملوكي » الصرصري »

زار وهنا ونحن بالزوراء

عدد الأبيات : 30

طباعة مفضلتي

زار وهنا ونحن بالزوراء

في مقام خلا من الرقباء

من حبيب القلوب طيف خيال

فجلا نوره دجى الظلماء

يا لها زورة على غير وعد

بت منها في ليلة سراء

نعمت عيشتي وطابت حياتي

في دجاها يا طلعة الغراء

يا طراز الجمال يا حلة المج

د وتاج الكمال للعلياء

يا هلال السرور ياقمر الأن

س نجم الهدى وشمس البهاء

يا ربيع القلوب يا قرة العي

ن وباب الإحسان والنعماء

يا لباب المعنى ونور المعاني

يا شفاء الصدور من كل داء

إن يوماً أراك فيه ليوم

آرج النشر ساطع اللألاء

كم إلى كم أخفي الإشارة فيمن

فضله ظاهر بغير خفاء

سيد حبه فخار وتشري

ف وعز باق لأهل الصفاء

أحمد الممصطفى السراج المنير ال

فاتح الخير خاتم الأنبياء

ولعمري لولا تقدمه الأشر

ف يرويه سادة العلماء

إنه واجب على الكامل الإيم

ان تقديم حبه والولاء

لعلى الأنفس العزيزة والما

ل جميعا والأهل والأبناء

ارعدت دونه الفرائض إج

لالا حبيب الرحمن رب السماء

أكرم العالمين أصلاً وفصلاً

وجلالا وسيد البطحاء

خص بالخاتم العزيز وشرح ال

صدر والقرب ليلة الإسراء

والكتاب المبين والنصر بالرع

ب وريح الصبا على الأعداء

ثم بالحوض والشفاعة في الح

شر لكل الورى ورفع اللواء

والمقام المحمود والسبق للنا

س دخولاً في الجنة الفيحاء

ثم يعطى وسيلة هي أعلى

درجات الجنان دار البقاء

يا نبي الهدى عليك سلام

يبقى غضاً على الأناء

وعلى صاحبيك ثمة صهري

ك وعميك السادة النبلاء

والصحاب الكرام خير صحاب

ناصري الدين بالقنا النجباء

والحسين الشهيد والحسن المس

موم والبضعة الرضا الزهراء

وجميع الأزواج والتابعين ال

غر أهل الهداية النصحاء

انت جاري وعدتي ونصيري

وعمادي في شدتي ورخائي

فاعى علي زمان فظيع الخ

طب في أهله شديد العناء

وأسأل الله حين تعرض أعما

لي عليك الغفران لي يا رجائي

معلومات عن الصرصري

الصرصري

الصرصري

يحيى بن يوسف بن يحيى الأنصاري، أبو زكريا، جمال الدين الصرصري. شاعر، من أهل صرصر (على مقربة من بغداد) سكن بغداد. وكان ضريراً. له (ديوان شعر - خ) صغير؛ ومنظومات..

المزيد عن الصرصري

تصنيفات القصيدة