الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » تحبهم ثم ارزم ثم سالا

عدد الابيات : 12

طباعة

تحبهم ثم ارزم ثم سالا

فعب اتيه يطأ التلالا

كأن الجو عفريت مخوف

تزمجر ثم كشر ثم صالا

كأن البرق في يده حسام

يشق به من السحب الجبالا

كأن الغيث غدران تهاوى

كأن الزمن يشتعل اشتعالا

كأن الليل شيطان رجيم

رأى ليزيد شرته مجالا

كأن الريح جبار عنيد

يريد ليقلع الا كم الثقالا

كأن البرد جني تنزى

هنالك او هنا يلقى نبالا

وزمجرت الطبيعة فهي غول

يريد بمن ترباهم نكالا

أتلقى الارض ساعتها ويلقى

عليها كل ذي روح زوالا

وكان الحرب بين الجو يرغي

ووجه الارض صاخبة سجالا

فقدت بليلة ادجت كهذي

جميع مشاعري الا خيالا

وان خيال ليلى لي سراج

سيهديني اذا خفت الضلالا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة