الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي »

هاتوا اذكروا لي هاتوا

هاتوا اذكروا لي هاتوا

ما هذه الكائنات

ما انت ما انا ماذا

وجودنا والحياة

ما هذه الارض قد قا

مت فوقها الشاهقات

ما البحر تسبح بالنا

ر فوقه المنشآت

مالبر تقطعه كالز

زوابع القطرات

وما السماء وتلك

الابعاد والفجوات

ما الانجم الزهر فيها

والخنس الجاريات

ما هذه السدم البي

ض حشوها النيرات

الى متى هذه الن

نيرات مشتعلات

ماذا تريد بهذا ال

إسراع تلك الكرات

ما العقل ما الفكر ماذا

الذكاء والملكات

ماذا الزمان وماذا

من الزمان الفوات

وما المكان وماذا

من المكان الجهات

ما الجسم ما الجذب ماذا

السكون والحركات

وما الهوى يتلاقى

له الفتى والفتاة

وفي اللقاء لذاذ

وفي الفراق اذاة

جمع ومن بعد هذا

الجمع النظيم شتات

وما لشيء زوال

وما لشيء ثبات

وربما سوف تن

حل هذه المشكلات

اهدوا العوي سبيلا

ان كان فيكم هداة

بطيئة حين امشي

بعقلي الخطوات

يسير عقلي ولكن

تعوقه العثرات

اذا تفكرت كانت

للشك بي وخزات

في كل شيء اراه

تحوم بي الشبهات

لقد نظرت فما ان

اغنتني النظرات

كأنما كل تلك

الاشياء مستترات

اوان عيني فيها

اذا نظرت قذاة

وربما قلت حقاً

فخانت الكلمات

ورب قول صحيح

ليطت به الغلطات

وسيئات فريق

لغيرهم حسنات

دع الغرور فما فيك

وحدك الملكات

لكل حي على ه

ذي الأرض مخترعات

ان كنت طرت فقد

طارت قبلك الحشرات

أو كنت غصت فقد

غاصت مثلك السلحفاة

سلم فإن برا

هيني هذه مفحمات

لا يستوي النور عند

البصير والظلمات

فما الغداة عشي

ولا العشي غداة

معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت..

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جميل صدقي الزهاوي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس