الديوان » العراق » معروف الرصافي »

أرى بغداد من بعد أغبرار

عدد الأبيات : 19

طباعة مفضلتي

أرى بغداد من بعد أغبرار

زهت بقدوم شاعرها الزهاوي

زهت بكبيرها أدباً وعلماً

زهت بطبيب علّتها المداوي

وكادت مصر تسبقها فَخاراً

به لو ظلّ وهو هناك ثاو

ولكن عاد مُحتَقباً إليها

فَخار الأرض والشرف السماوي

فأهلاً بالحكيم وألف أهل

بمَن لازال مُرشِد كل غاو

وما الآداب في بغداد لولا

يراع جميلها إلاّ دعاو

إذا ما قال في بغداد شعراً

رواه له بأقصى الأرض راو

تفرَّد في بديع الشعر معنىً

فجَلّ عن المُعادل والمُساوي

أُعيذك يا جميل الشعر مِن أن

يسوءك نقد أرباب المَساوي

يداوون السقيم من المعاني

بفَهم كان أجدرَ بالتداوي

ألا لا تعجبَنّ وهم ذئاب

إذا هم أفزعوك بصوت عاو

لقد نقدوا قريضك نقد أعمى

يدُلّ على الضغائن في المطاوي

فأحم لهم حديد الشعر حتى

تُذيق نفوسهم حرّ المكاوي

فهم قوم يرون الحِلم عَجْزاً

إذا ما ناوءوك ولم تناو

ولا تضربهم أن شئت إلاّ

بضِغْث من نبات الشعر ذاو

فهل مثل الذباب يطير ذُعْراً

بهزّ مِذَبّة وهُوِىّ هاو

وليسوا مُحوِجيك إلى مُعين

وهم ما بين مهزول وضاو

فنَفْخ منك يجعلهم هباءً

ويُسقِطهم إلى سُفلى المهاوي

وما أحتاج القويّ إلى مُعين

إذا كان الضعيف هو المُقاوي

معلومات عن معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره. من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال أنها علوية النسب. ولد ببغداد ونشأ بها في..

المزيد عن معروف الرصافي

تصنيفات القصيدة