الديوان » العراق » معروف الرصافي »

تيقظ فما أنت بالخالد

عدد الأبيات : 38

طباعة مفضلتي

تَيَقّظ فما أنت بالخالد

ولا حادث الدهر بالراقد

فخلّد بسعيك مجداً يَدو

م دوام النجوم بلا جاحد

وأبقِ لك الذكر بالصالحا

ت وخلّ النُزوع إلى الفاسد

ورِدْ ما يُناديك عنه الصُدُور

ألا دَرّ درّك من وارد

وسِر بين قومك في سِيرة

تُميت الحُقود من الحاقد

فإن فتى الدهر من يَدّعي

فتأتي أعاديه بالشاهد

ولاتك مُرمىً بداء السكو

ن فتُصبحَ كالحجر الجامد

وكن رجلاً في العلا حُوَّلاً

تفَنَّنُ في سيره الراشد

إذا أطّردت حركات الحيا

ة ومرّت على نَسَق واحد

ولم تتنوَّع أفانينها

ودامت بوجهٍ لها بارد

ولم تتجدّد لها شَمْلة

من السعي في الشرف الخالد

فما هي إلاّ حياة السَوا

م تجول من العيش في نافد

وما يُرتَجَى من حياة امرىءٍ

كماءٍ على سَبْخة راكد

وليس له في غُضون الحيا

ة سوى النفَس النازل الصاعد

يغُضّ على الجهل أجفانه

ويرضَى من العيش بالكاسد

فذاك هو المَيْت في قومه

وأن كان في المجلس الحاشد

وما المرء إلاّ فتىً يَغْتدي

إلى العلم في شَرَك صائد

سعى للمعارف فأختازها

وصاد الأنيس مع الآبد

وطالع أوجه أقمارها

بعَين بصير لها ناقد

فأبدى الحقائق من طيّها

وألقى القيود على الشارد

إذا هو أصبح نادى البدا

رَ وشَمَّر للسعي عن ساعد

فكان المُجَلِّيَ في شَأوِهِ

بعزم يشُقّ على الحاسد

وأن بات بات على يقظةٍ

بطَرف لنجم العلا راصد

وأحدث مجداً طريفاً له

وأضرب عن مجده التالد

وما الحُمق إلاّ هو الأتّكا

ل على شرف جاء من والد

فذاك هو الحيّ حيّ الفَخا

رِ وأن لَحَدَتْه يد اللاحد

ماذا على الناس لو أصغت مسامعهم

للشعر أنشده في النصح للناس

تاللّه لو خُلقُوا كالصخر لا نصدعُوا

بما أقول انصداع الصخر بالفاس

لكنّهم أخذت في الخلق طينتهم

من طينة ذات أقذار وأدناس

لو أرسل اللّه جبريلاً لساحتهم

لما أتى غير مصحوب بكنّاس

ولو أراد دخولاً في جوانحهم

لكي يقيس الخنى فيها بمقياس

لشمّر الثوب عن ساقَيْه منكمشاً

وسدّ منخره قطعاً لأنفاس

وراح يدخل في مستنقع حَمِىٍء

وينهوي في مساويهم بديماس

وعاد يضحك من إبليس كيف غدا

مستهتراً عَبَثاً فيهم بوَسواس

أذ هم على الشرّ في الأخلاق قد جبلُوا

فلا احتياج لهمّاز وخنّاس

وصار يعذر إبليساً على أنَفٍ

من سجدة لأبيهم ذلك الناسي

لذاك لم يُجد نفعاً ما نصحت لهم

ولو ملأت بنصحي ألف كُرّاس

وكيف ينفع نفح الطيب منتشراً

من بات مُنجدِ لاً في جَوف كِرياس

معلومات عن معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره. من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال أنها علوية النسب. ولد ببغداد ونشأ بها في..

المزيد عن معروف الرصافي