الديوان » مصر » مصطفى صادق الرافعي »

كان لي قلب فيا عجبي

كان لي قلب فيا عجبي

ليس في جنبي سوى أثره

ضاع مني فابحثوا تجدوا

في ابتسام الحسن أو نظره

ويحه قلباً أعيش على

صفوة عيشي على كدره

يرتقي كالنسر ثم ترى

مرتقاه عين منحدره

ههنا قلب وحامله

ميت الأمن على حذره

ذاب ذوب العطر مذ وقدت

للهوى نار على زهره

ضره ما كان منفعة

نفعه ما كان من ضرره

عابس كالليل ليس به

أمل إلا سنا قمره

وهنأ قلبه وصاحبه

قد بنا الدنيا على حجره

تقرص الآلام مهجته

مثل قرص الوحش من ظفره

والحديد الصلب تحسبه

صورة عمياء من صوره

لم يلن إلا بمطرقة

من قضاء اللَه أو قدره

وسؤال لا جواب له

أي ذين الحلو في ثمره

لو يبين الحلو خالقه

كيف يسقى المر من مطره

معلومات عن مصطفى صادق الرافعي

مصطفى صادق الرافعي

مصطفى صادق الرافعي

مصطفى صادق بن عبد الرزاق بن سعيد ابن أحمد بن أحمد بن عبد القادر الرافعي. عالم بالأدب، شاعر، من كبار الكتاب أصله من طرابلس الشام، ومولده ووفاته في طنطا (بمصر)..

المزيد عن مصطفى صادق الرافعي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مصطفى صادق الرافعي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر المديد


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس