الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

كفي أمميمة غرب اللوم والعذل

كُفِّي أُمَميمَةُ غَربَ اللَّومِ وَالعَذَلِ

فَلَيسَ عِرضي عَلى حالٍ بمُبتَذَلِ

إِن مَسَّني العُدْمُ فاِستَبْقي الحَياءَ وَلا

تُكَلِّفيني مَديحَ العُصبَةِ السَّفَلِ

وَشِعرُ مِثلي وَخَيرُ القَولِ أَصدَقُهُ

ما كانَ يَفتَرُّ عَن فَخرٍ وَعَن غَزَلِ

أَمّا الهِجاءُ فَلا أَرضى بِهِ كَرَما

وَالمَدحُ إِن قُلتُهُ فالمَجدُ يَغضَبُ لي

وَكَيفَ أَمدَحُ أَقواماً أَوائلُهُم

كانوا لِأَسلافِنا الماضينَ كالخَوَلِ

لَئِن أَطاعَتني الأَقدارُ واِرتَجَعَتْ

صوارِمي إِرثَ آبائي مِنَ الدُوَلِ

وَلَم أُرَوِّ أَنابيبَ الرِّماحِ دَماً

في مأزِقٍ بِرداءِ النَّقعِ مُشتَمِلِ

فَلا رَفَعتُ لِساري اللَيلِ نارَ قِرى

تَكادُ تَرمي جَبينَ النَّجمِ بالشُعَلِ

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأبيوردي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس