الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

وليل طويل الباع فرقت شمله

وَلَيْلٍ طَويلِ الباعِ فَرَّقْتُ شَمْلَهُ

بِخِرْقٍ جَميعِ الرَّأْيِ غَيْرِ شَتيتِهِ

أَهَبْتُ بِهِ وَالعِيسُ مِيلٌ رِقابُها

لِيَبْعُدَ مَسْرَى هَمِّهِ بُعْدَ صِيتِهِ

فَنَفَّضَ عَن أَجْفانِهِ غُبَّرَ الكَرى

وقد مالَ تَرْنيقُ النُّعاس بِلِيتهِ

وَما ظَنُّهُ وَالنَّجْمُ واهٍ نِطاقُهِ

بِأَرْوَعَ مُحْيي لَيْلِهِ وَمُميتِهِ

هَفا مَرَحَاً وَالدِّيكُ يَدْعُو صَباحَهُ

وَخاضَ حَشاهُ وَالقطا في مَبيتهِ

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأبيوردي صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس