الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

وشادن نبهته والكرى

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

وَشادِنٍ نَبَّهْتُهُ وَالكَرى

يُميلُهُ كَالغُصُنِ المُنْعَطِفْ

فَجاءَ يَمْشِي ثَمِلاً خَطْوُهُ

وَهْوَ بِجِلْبابِ الدُّجَى مُلْتَحِفْ

بَدْرُ الدُّجَى يَسْعَى بِشَمْسِ الضُّحى

وَأَدْمُعُ الغَيْمِ عَلَينا تَكِفْ

وَجَفْنُهُ يَثْقُلُ مِنْ سُكْرِهِ

وَكَفُّهُ بِالكَأْسِ نَحوي تَخِفّْ

فَبِتُّ وَالنَّجْمُ وَهَى عِقْدُهُ

يَفْسُقُ طَرْفي وَضَميري يَعِفّْ

وَالوَرْدَ مِنْ وَجْنَتِهِ أَجْتَني

وَالرّاحَ مِنْ رِيقَتِهِ أَرْتَشِفْ

ثُمَّ افْتَرَقْنا وَكِلانا شَجٍ

لَهُ فُؤادٌ بِالأَسى يَعْتَرِفْ

وَأَضْلُعٌ فيها الجَوَى كامِنٌ

وَأَدْمُعٌ مِنْها النَّوى تَغْتَرِفْ

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي