الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

إمام الهدى لا زال عصرك باسما

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

إمامَ الهُدى لا زالَ عَصْرُكَ باسِماً

عنِ الشّرَفِ الوضّاحِ والكَرَمِ المَحْضِ

أرى الأجَمَ اسْتوْلى عليهِ قَطينُهُ

وفُضِّلَ في سُكْناهُ بعْضٌ على بعْضِ

ونحنُ بحيثُ الذِّئْبُ باتَ مُرَوَّعاً

يُقَلِّصُ جَفْنَيْهِ الحِذارُ عنِ الغَمْضِ

وقد كُنتُ أرْجو أن أُخَيِّمَ عندَكُمْ

بمنزِلةٍ بينَ الرّفاهَةِ والخَفْضِ

طَلَبْتُ الثّريّا في السّماءِ بمَدْحِكُمْ

فأنزَلْتُموني بالثُّريّا عل الأرضِ

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي

تصنيفات القصيدة