الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى » ليس دار الزوراء دار مقام

عدد الابيات : 10

طباعة

ليس دارُ الزّوراءِ دارَ مُقامٍ

وثراها حربٌ لماءِ الغَمامِ

وإذا ما نظرتَ لم تَرَ إلّا

نعمةً جمّةً لقومٍ لِئامِ

وبطيئين عن مزاولةِ الخي

رِ سِراعاً إِلى اِنتِهاكِ الحرامِ

كلُّ جارٍ لهمْ بغير وفاءٍ

وصديقٍ لَهُمْ بغيرِ ذِمامِ

وبمن حلَّ أرضَها كلَّ يومٍ

سَخطٌ دائمٌ على الأيّامِ

ليس فيها عيشٌ قصيرُ وساعا

تُك فيها الطّوالُ كالأعوامِ

وإذا ما طلبتُ فيها دواءً

لسَقامي فليس غيرُ سَقامِ

فضحاها مثلُ الدُّجى بمخازٍ

فاضحاتٍ وصبحُها كالظّلامِ

ومحلٌّ لا عهدَ فيه لمعرو

فٍ ولا عَرْجَةٌ على إنعامِ

قد كَرَعْنا منه ولا ظَمَأٌ في

نا من البَوِّ في بحورٍ طَوامِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الشريف المرتضى

avatar

الشريف المرتضى حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Sharif-al-Murtaza@

588

قصيدة

4

الاقتباسات

29

متابعين

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال. ...

المزيد عن الشريف المرتضى

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة