الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

رب كن لي منها لباسا حصينا

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

ربِّ كنْ لي منها لباساً حصيناً

إنّها دون ما كفيتَ قديما

أنتَ أطْلقتني وكنتُ أسيراً

ثمّ داويتَ من أموري سقيما

أنتَ ألقيتني على ذِرْوةِ الأَمْ

نِ وقد كان لِي الحِذارُ نديما

أَنتَ نكّبْتَ عنِّيَ الخُطَطَ الجُو

نَ ظماءً إلى ذِرارِيَ هِيما

أنتَ نجّيتَني ومن حولِيَ الأُسْ

دُ سِغاباً هَرتَ الشُّدوقِ سليما

ورفعتَ الملامَ عنّي وقد كن

تُ لَدَى كلِّ مَن أراه مُليما

وتلافيتَ بِي اِعوجاجاً إلى الشر

رِ فأصبحتُ من لَدُنْك قويما

كم أراد العُداةُ ثَلمي وقدّر

تَ سواه فلم يَرَوْني ثليما

كم أرادوا بِيَ الشّقاءَ فأبْدَلْ

تَ بما حاولوه منّي نعيما

كم عظيمٍ حملتَ عنِّيَ لولا

نصرةٌ منك ما حملتُ عظيما

لستُ أَنسى وهم يهبّون لي كل

ل سمومٍ لمّا هببتَ نسيما

لا تُضِعْنِي وقد جعلتُك في الأخ

طار حِرْزاً من الأذى وحريما

وأجبْ منِّيَ النّداءَ فلم تَحْ

رِمْ سؤالاً ولا مَطَلْتَ غريما

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى

تصنيفات القصيدة