الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

يا عليل الطرف رفقا

يا عليلَ الطَّرْفِ رفقاً

بِضَنى قلبٍ عليلِ

هو راضٍ بَعدَ أنْ لم

يرضَ ما دون القليلِ

كم لعينيك ولمّا

تجنِ فينا من قتيلِ

أنْتَ في قلبي وإنْ غُي

يِبْتَ عن عيني نزيلي

أيُّ عذرٍ مَعَ إِمْكا

نِ العطايا بالبخيلِ

وأحقُّ النّاس بالإجْ

مالِ ذو الوجه الجميلِ

ما الّذي ضرّك لو عا

نَقتني يومَ الرّحيلِ

يومَ لا يحفلُ لِي سَمْ

عٌ بعذلٍ من عذولِ

طال من يومٍ فراقٌ

لكمُ غيرُ طويلِ

بأبي مَن حملتْ كف

فاه قلبي في الحمولِ

فهو من بعد قرارٍ

من وجيفٍ وذميلِ

سَفَرٌ ما كان لي زا

دٌ به غيرُ عويلي

ليس لِي غير الأسى عن

دك والهَمّ الدّخيلِ

لا حرمتُ السُّولَ ممّنْ

هو دون الخلق سولي

وإذا حَلّأتني عَنْ

كَ فمن يروي غليلي

وإذا لم تُنِلِ الرِّفْ

دَ فما لي من مُنيلِ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف المرتضى صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس