الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

ما زال يخدعني باللطف والحيل

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

ما زالَ يَخدعني باللّطف والحِيَلِ

حتّى اِستجبتُ على كُرهٍ إلى الغزلِ

للَّه قلبُ عميدٍ خرّ منجدلاً

لمّا رأته لحاظُ الأعينِ النُّجُلِ

ما كانَ هَذا الهوى لي في الحساب ولا

هذي الصّبابةُ لولا الحسنُ من عملِي

جاء الهوى عَرَضاً لم أجْنِهِ بيدي

كأنّه ليس منّي وهْو من قِبَلي

ناشدتُكم أن تقرّوا من قلوبكم

فبين حنبيَّ قلبٌ ما تَحَيَّزَ لِي

كم قد نصحتُ لعذّالي وقلتُ لهمْ

عذلتُمُ اليومَ مشغولاً عن العَذَلِ

يعصيكُمُ قلبُهُ الغاوي ومن خَجَلٍ

يُطيعكمْ لفظُهُ قولاً بلا عَمَلِ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى