الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

تزوريننا وهنا ولو زرت في الضحى

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

تزوريننا وهناً ولو زرتِ في الضّحى

لأطلقتِ من ضيق الوِثاق أسيرا

وما كانَ ما أَشعَرتنيهِ زِيارةً

ولكنّها كانت لقلبِيَ زُورا

فإنْ لم تكن حقّاً فإنّي جنيتُها

إلى أنْ بدا ضوء الصّباح سرورا

فجاءَتْ إلى ليلِي الطّويل فخيّلتْ

لعينِيَ أو قلبي فعاد قصيرا

لقاءٌ شفى بعض الغليل ولم أكنْ

عليه وإن كنتُ القديرَ قديرا

وَما كانَ إلّا فكرةً لمفكّرٍ

وذكراً جنى منه الظّلام ذَكورا

وَلَمّا اِنقَضى ما صرتُ إلّا كَأنّني

محوتُ بضوء الصّبح منه سطورا

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى