الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

عثرت ولولا انتياش الإله

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

عَثَرتُ وَلَولا اِنتِياشُ الإلهِ

لكنتُ صريعَ ردى عثرتي

وَأَخرجنِي اللَّهُ مِن قَعرها

وقد كنتُ صرتُ إلى اللُّجّةِ

على حين ساءَتْ بنفسي الظّنونُ

وأشرفتُ منها على الخُطّةِ

وَكان العِدى يُبصرون الّذي

تصوّره لَهُمُ بِغْضَتِي

ولمّا كفاني الّذي خِفتُهُ

وقد كنتُ في وَسَطِ الخيفةِ

أتاني بقدرته آيةً

علمتُ بها سَعَةَ القدرةِ

فيا رافعاً بِي ويا مُنعماً

عليَّ بما لم تَنَلْ مُنْيتِي

ويا من رغبتُ إلى نصرِهِ

فما ردّني عنه بالخيبةِ

ويا عاصماً لِي من الموبقاتِ

وما كنتُ أطمعُ في عصمتي

ويا معطياً فوق ما أبتغي

بلا طَلَبٍ وبلا بُغيةِ

ويا فارجاً ظُلُماتِ الخطوبِ

وليس سبيلٌ إلى الفُرجةِ

شكرتُك لا بالغاً ما مننتَ

ولكنْ بلغتُ مدى بُغيتي

وما لِيَ شكرٌ ولا أَهتدي

إليهِ على قَدَرِ النِّعمةِ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى