الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

ودهم كسون الليل سود ثيابه

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

وَدُهْمٍ كسَوْنَ اللّيلَ سودَ ثيابهِ

عليهنّ فيحاءُ الفروج فَؤرُ

علتْ والمنى ترنو إليها كما علا

مليكٌ على كرسيّه وأميرُ

منَ اللّاتِ فيهن السَّديفُ كأنّه

إذا ما تراءته العيون ثبيرُ

يُحزنَ لأضياف الشّتاء فكلُّ مَن

أراد القِرى منهنّ فهْوَ قديرُ

كأنّ شحومَ البُزَّلِ الكُومِ وسطها

يطارحه فوّارهنّ صبيرُ

فَما لِلبُيوتِ دونَهنّ مغالقٌ

ولا للكلابِ حولهنّ هريرُ

فكم عُقِرتْ من أجلهنّ شِمِلَّةٌ

وذاق الرّدى حتّى فَهِقْنَ بعيرُ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى