الديوان » العصر الاموي » الأحوص الأنصاري »

أكرع الكرعة الروية منها

قَد وَدَّعَتكَ وداعَ الصارِمِ القالي

نَعَم وداعَ تَناءٍ غَيرَ إِدلالِ

وَعادَ ما وَدَّعَتني مِن مَوَدَّتِها

بَعدَ المَواثيق كالجارِي مِنَ الآلِ

فَقُلتُ لَمّا أَتاني أَنَّها خَتَرَت

وَطاوَعَت قَولَ أَعدائي وَعُذَّالي

إِن تَصرِمِ الحَبلَ أَو تُرضِ الوشاةَ بِنا

أو تُمسِ قَد رَضِيت مِنّا بِأَبدالِ

فَقَد أَراها وَما تَبغي بِنا بَدَلاً

وَلا تُطيعُ بِنا في سالِفِ الحالِ

أَبقى لَها الدَهرُ مِن وُدّي الَّذي عَهِدَت

أَمرَينِ لَم يَبرَحا مِنّي عَلى بالِ

شَوقاً إِلَيها إِذا بُتَّت مَناسِبُها

يَوماً وَأَبصَرتُ مِنها رَسمَ أَطلالِ

وَحِفظَ ما استَودَعَت عِندي وَقَد زَعَمَت

أَن لَيسَ يُحسِنُ حِفظَ السِرِّ أَمثالي

إِن كانَ يُسلي فُؤادي ما أَتَيتِ بِهِ

فَلا رَجَعتُ إِلى أَهلي وَلا مالي

جُهداً لأُعلِمَها الوُدَّ الَّذي عَهِدَت

عِندي وَأَكَّدتُ أَقوالاً بِأَقوالِ

معلومات عن الأحوص الأنصاري

الأحوص الأنصاري

الأحوص الأنصاري

عبدالله بن محمد بن عبد الله بن عاصم الأنصاري، من بني ضبيعة. شاعر هجاء، صافي الديباجة، من طبقة جميل بن معمر ونصيب. كان معاصراً لجرير والفرزدق. وهو من سكان المدينة. وفد..

المزيد عن الأحوص الأنصاري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأحوص الأنصاري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس