الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

لو انك عرجت في منزل

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

لَوَ اِنّكَ عَرَّجتَ في منزلٍ

يَهونُ العَزيزُ بأَرجائِهِ

وَبيءِ المَواردِ لا يستفيقُ

بهِ القلبُ والجسمُ من دائِهِ

جَفاهُ النعيمُ فَما إِنْ بِهِ

لِقاطنِهِ غيرُ بَأْسائِهِ

فَيا قُربَ ما بَين إِضحاكِهِ

لسنٍّ وَما بينَ إِبكائِهِ

كَأنّيَ فيهِ أَخو قَفرةٍ

يُزجّي كَليلاتِ أنضائِهِ

وَسارٍ على سَغَبٍ في القَواءِ

بلا زادِهِ وبلا مائِهِ

وَذو سَقَمٍ ملَّهُ عائدوه

وَفاتَ عِلاجُ أطبّائِهِ

فَقُلْ للّذي ظَنَّ أنّي حَفَلْت

بِضَوضائهِ يومَ ضوْضائِهِ

ومَنْ لا أُبالي اِحتِقاراً لهُ

بِإِصباحِهِ وبإمسائِهِ

نَجوتَ وَلَكِنْ بِنَقصٍ كَما

أَجمّ الغَديرُ لأَقذائِهِ

وَذَمُّ الفَتى مِثلُ مَدحِ الفَتى

لأشكالِهِ وَلأكفائِهِ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى