الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

لقاؤك يا سلمى وإن كان دائما

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

لقاؤكِ يا سلمى وإنْ كان دائماً

يعزّ علينا أنْ يكون لماما

وقد كانْ صبحاً يملأ العينَ قرّةً

فعاد بقول الكاشحين ظلاما

كلا الهَجر منكِ الطّرف أن لا تعرّجي

على الحيّ أيقاظاً وزرتِ نياما

ولم يشفِ ذاك القربُ وهو مرَجَّمٌ

من القوم سُقماً بل أثار سُقاما

وَما كانَ إلّا باطلاً غير أنّنا

كفينا به ممّن يلوم ملاما

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى