الديوان » المغرب » شاعر الحمراء »

هو يوم وما أبرئ نفسي

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

هُو يَومٌ وما أُبرِّئ نفسِي

كَم أدِيبٍ قد لاذَ فيه بِنَاد

هُوَ يومٌ تَصافَح الشعبُ فيه

بقلوبٍ تَحِنُّ قبل الأيَادي

هوَ يومٌ لمَهرجَانِه أَه

دَت بَنيها حواضِرٌ وبَوَادي

هو يومٌ به السُّرورُ تَجلَّى

هاتِ كأس السُور إنَّا صَوَادِ

هذه آيةُ الولاء تَعَالَى

صَوتُها في الإنشاءِ والإنشادِ

فُوفودٌ قد أقبلَت بقلُوب

فهىَ قبلَ الأجسَام ذاتُ احتشَادِ

مُلِئَت غِبطةً ونشرا فجَاءت

عَبقاتٍ مثلَ الزُهُور النَّوادِي

والبلادُ ازدهت ومادت تُحَاكِي

لِعُروشٍ في خََطوِها المُتَهَادِي

وقُدُودُ الأعلاَمِ تَختالُ في أي

دِي سَرَاةٍ على مُتونٍ جِيَاد

رَفرفَت فوقَهنَّ راياتُ عِزٍّ

رائحاتٌ من النَّسيمِ غَوَاد

مَلِكٌ بالتُقَى تزوَّد مُذ شَب

ب وتَقوَى الإلهِ أعظمُ زادِ

ذو أيَادٍ أعظِم بها من أيَادٍ

ومَبَادٍ أكرِم بها مِن مَبَادي

وبهِ ازدانَ عرشُ ملكٍ ويزدَا

نُ نفيسُ العقودِ بالأجيَادِ

معلومات عن شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

حمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن إبراهيم. شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس. ومولده ووفاته بمراكش. تعلم بها وبالقرويين...

المزيد عن شاعر الحمراء

تصنيفات القصيدة