الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني » ما كان أغناك يا قلبي عن القلق

عدد الابيات : 12

طباعة

ما كان أَغناكَ يا قَلبي عَن القَلَقِ

وَعَن خفوقك يا مَظلوم وَالحرقِ

ما كانَ أَغناكَ يا عَيني عَن النَظَرِ

عَما اِبتَلاكِ بِهَذا الدَمع وَالأَرَق

أَخجَلت مالك رَقي حينَ قُلت لَهُ

تَرى أَري هاجِري الغَضبان مُعتَنِقي

وَسَيدي بي أَدرى ما حكت شيمي

إِن العَفاف وَإِن الصَون مِن خُلُقي

فَراحَ يَندى حَياءً وَرَد وَجنَتِهِ

وَأَطلعت عرقاً كَاللُؤلوءِ النَسق

وَدَبَّ تَوريدها في وَجهِهِ خَجَلاً

فَراحَ دَمعِيَ مثل العارض الغَدق

يا مَن رَأى شَفَقاً يَبدو مِن الفَلَق

وَلا يغطى مِن الأَصداغ بِالغَسَق

وَعاذل كُلُ يَلحاني فَحينَ رَأَى

فَيض الدُموع ارعوى مِن خِشية الغَرَق

عَساكَ يا ساحر الأَجفان وَالحدق

تَرثي فَتُدرك مني آخر الرَمَق

أَنا الغَريب وَلَو أَمسَيتُ في وَطَني

فَغُربَتي كَاِغتِراب الخال في العُنق

قَد حارَ في عِلَتي عَقل الطَبيب كَما

قَد حارَ طَرفيَ بَينَ السحر وَالحَدَق

أَخشى الحمام لِأَني لا أَراكِ إِذا

أَماتَني الشَوق لا أَخشاهُ مِن فَرق

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أحمد الكيواني

avatar

أحمد الكيواني حساب موثق

العصر العثماني

poet-ahmad-alkiwani@

163

قصيدة

1

الاقتباسات

1

متابعين

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء ...

المزيد عن أحمد الكيواني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة