الديوان » العصر الاموي » قيس بن ذريح »

بانت لبينى فأنت اليوم متبول

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

بانَت لُبَينى فَأَنتَ اليَومَ مَتبولُ

وَإِنَّكَ اليَومَ بَعدَ الحَزمِ مَخبولُ

فَأَصبَحَت عَنكَ لُبنى اليَومَ نازِحَةً

وَدَلُّ لُبنى لَها الخَيراتِ مَعسولُ

هَل تَرجِعَنَّ نَوى لُبنى بِعاقِبَةٍ

كَما عَهِدتَ لَيالي العِشقُ مَقبولُ

وَقَد أَراني بِلُبنى حَقَّ مُقتَنِعٍ

وَالشَملُ مُجتَمِعٌ وَالحَبلُ مَوصولُ

فَصِرتُ مِن حُبِّ لُبنى حينَ أَذكُرُها

القَلبُ مُرتَهَنٌ وَالعَقلُ مَدخولُ

أَصبَحتَ مِن حُبِّ لُبنى بَل تَذَكُّرِها

في كُربَةٍ فَفُؤادي اليَومَ مَشغولُ

وَالجِسمُ مِنِّيَ مَنهوكٌ لِفُرقَتِها

يَبريهِ طولُ سَقامٍ فَهوَ مَنحولُ

كَأَنَّني يَومَ وَلَّت ما تُكَلِّمُني

أَخو هِيامٍ مُصابُ القَلبِ مَسلولُ

أَستَودِعُ اللَهَ لُبنى إِذ تُفارِقُني

عَن غَيرِ طَوعٍ وَأَمرُ الشَيخِ مَفعولُ

معلومات عن قيس بن ذريح

قيس بن ذريح

قيس بن ذريح

قيس بن ذريح بن سنة بن حذافة الكناني. شاعر، من العشاق المتيمين. اشتهر بحب (لبنى) بنت الحباب الكعبية. وهو من شعراء العصر الأموي ومن سكان المدينة. كان رضيعاً للحسين بن علي..

المزيد عن قيس بن ذريح

تصنيفات القصيدة