الديوان » العصر العثماني » محمد المعولي »

هو الحق ما قال الحكيم فإنها

هو الحقُّ ما قالَ الحكيمُ فإنها

لغدَّارة مكّارةٌ ببَنِيهَا

فكمْ غادرتْ بالرَّمْسِ قوماً بغدرها

وكمْ ضَرَّسَت منها نواجذَ فيهَا

وما أرتَضِيها مدةَ العمرِ خلّةً

ولا أصطفيها لو أخلَّد فيهَا

فلا تغتررْ يوماً بإبْرَاق عُودِها

وكُنْ في فعالِ الصالحاتِ نَبِيهَا

فأينَ الملوك الأوِّلونَ مضوا وَما

قضوا وطراً منها وأين بَنِيهَا

لقد غُيِّبُوا واللهِ في حُفَرِ البِلَى

فلم يدْرِ مَثْوى شيخِها وَصَبِيهَا

معلومات عن محمد المعولي

محمد المعولي

محمد المعولي

محمد بن عبد الله بن سالم المعولي. أحد أعلام الشعر العمانيين الخالدين عاش في أواخر القرن الحادي عشر وفي القرن الثاني عشر الهجري. وخلد في شعره ومدائحه مجد شعبه وعظمة حكامه وانتصارات..

المزيد عن محمد المعولي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمد المعولي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس