الديوان » العصر العثماني » محمد المعولي »

ألا إنما دنياكم مثل حية

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

ألاَ إنما دنياكمُ مثلُ حيّة

ألا فاحذرْ أن تضرَّس فيها

وكنْ عالماً فيها ولا تكُ جاهلاً

بأحوالها من أن تمرَّسَ فيها

فما يستوى مِثْلانِ مَنْ هُوَ جاهلٌ

بأحوالها أو مَن تَفرَّسَ فيها

وما أهلُها إلا كمِثْلِ مُسافر

إلى داره الأخرى وعَرَّسَ فيها

أما أسوةٌ فيما مضى لك فاعتبره

ولاتمشِ في أرض البسيطةِ تيهَا

إذا ما أطعتَ اللهَ سرّاً وجهرةً

ولم تمصِه فاجررْ ذُيُولك فيها

معلومات عن محمد المعولي

محمد المعولي

محمد المعولي

محمد بن عبد الله بن سالم المعولي. أحد أعلام الشعر العمانيين الخالدين عاش في أواخر القرن الحادي عشر وفي القرن الثاني عشر الهجري. وخلد في شعره ومدائحه مجد شعبه وعظمة حكامه وانتصارات..

المزيد عن محمد المعولي

تصنيفات القصيدة