الديوان » العصر العثماني » محمد المعولي »

فصم عن نسيب الغواني ولا

فصم عن نسيبِ الغواني ولا

تخلّط وأعلنْ بمدحِ الإمامْ

بلعرب العادل المرتضى

سلالةُ سلطانَ نسلَ الكرامْ

أقرّ لهُ بالغدى شهرةً

وفضلَ المساعِي جميعُ الأنامْ

ولا عيبَ فيه سوَى أنَّهُ

أخُو شرفٍ بالعطايا الجِسامْ

فتى عنده البخلُ عيبٌ بمن

يسمى فتى كارتكابِ الحرامْ

هو الندبُ في الحربِ ليثُ الوغى

وقد صارَ في السِّلم غيثَ الطعامْ

وفي البذلِ أكرمُ مِنْ حاتمٍ

وفي الحربِ ذُو عزةٍ وانْتقامْ

وآباؤه الغرُّ هُمْ سادةٌ

وأهل الندى والجفان الضخامْ

فتى لا يبالِي بأعدائِه

وإنْ عَظُم الضربُ عندَ الزِّحامْ

يُنسى المحبينَ أحبابَهم

ويتركُ شجعانَهم كالنعامْ

كريمٌ بخيلٌ بعليائِه

تعرَّفها قبلَ وقتِ الفِطَامْ

فمنْ أينَ أنسى ثنائي له

وَجَدْواه تترى علينا دَوَامْ

مليكٌ لقاهُ شفاءُ القلوبِ

ورؤيَا محيّاهُ برءُ السقَامْ

ويمناه تغنى الورَى بالندَى

وفي كفِّ يُسْراه موتُ الزُّؤامْ

شجاعٌ قوىٌّ له هيبةٌ

يقومُ مقامَ الخميسِ اللُّهَامْ

وأنصارُ الغرُّ منصورةٌ

بجند المهيمنِ عند اللطامْ

وألويةُ العزِّ منشورةٌ

بعدلِ ابن سلطان وافِى الذمامْ

وأيدِي أعادِيه مقهورةٌ

بزُرْقٍ العوالي وحَدّ الحُسَام

عليه صلاقانِ مِنْ ربه

وأطيبُ رَدٍّ وأزكى سَلامْ

ودُونَكَها مِنْ فتى مالَهُ

سِوى مَدْحِكم بالقوافي مَرَامْ

معلومات عن محمد المعولي

محمد المعولي

محمد المعولي

محمد بن عبد الله بن سالم المعولي. أحد أعلام الشعر العمانيين الخالدين عاش في أواخر القرن الحادي عشر وفي القرن الثاني عشر الهجري. وخلد في شعره ومدائحه مجد شعبه وعظمة حكامه وانتصارات..

المزيد عن محمد المعولي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمد المعولي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس