مُذْ مدةٍ ما جاءنا

منكم خطوطٌ أو خبرْ

أَمْ كيف لا يأْتى إلي

نا عنكم خبر يَسُرّْ

أم عافكم عنا كما

قد عافنا عنكم كِبرْ

أَنسيتُمُ عهداً قديم

ا أمْ بَدَا منكمْ نظَرْ

أمْ غيَّر الودَّ النوى

أمْ رَبعٌ ودى قد دثَرْ

أَمْ مسَّكُمْ منا صفاءٌ

أمْ حادثٌ مِنَّا ظَهرْ

أَمْ قد بَدا مِنّا مَقَا

لٌ في عواقبه ضَررْ

أمْ دهركم ألهَاكُمُ

أَمْ قلبكم عنّا نَفر

ولقدْ سمعت بِأَنكم

جِئتم إلى العلمَ الأَبرُّ

ماذَا يضيركُمْ إذا

عاملتموُني بالخبَرْ

ما دارَ في ضمير الفؤادِ

محبكم أو ما خَطَرْ

في بالِكم أنِّى أنا

الخِلُّ الوفيُّ وما عَدَرْ

فبآى مَا أعرضْتمُ

عنّي فغالتنى الفكرْ

منحٌ قريبٌ منكمُ

لو واحدٌ منكم أَمَرْ

بزيارةٍ لمحبكمْ

كَىْ ما يكون له قَدَرْ

لكن بحمدِ اللَّهِ أن

ى لا تحركنى له قُدَرْ

لا يَنْجَلى وُدِّي عن المحب

وبِ واصلَ أَمْ هَجَرْ

لكننّي لابدَّ لي

من أن أعاتبَ من نفَرْ

كَىْ تَنطفى الأفكارُ

عن قلبي لكى ما يَسْتِقرّْ

معلومات عن محمد المعولي

محمد المعولي

محمد المعولي

محمد بن عبد الله بن سالم المعولي. أحد أعلام الشعر العمانيين الخالدين عاش في أواخر القرن الحادي عشر وفي القرن الثاني عشر الهجري. وخلد في شعره ومدائحه مجد شعبه وعظمة حكامه وانتصارات..

المزيد عن محمد المعولي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمد المعولي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس