الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي » قالوا النحاس مثاله بشر

عدد الابيات : 13

طباعة

قالوا النحاس مثاله بشر

نفس وروح حية وجسد

وأراد تدبير الدواء على

هذا المثال الحق كل أحد

وتبلّدوا فيها وما عرفوا

كيف الطريق والطريق جدد

جمعوا الغرائب من طبائعهم

بالدفن أو بالسحق تسحق يد

حتى إذا سبكوا دواءهم

طرحوا عليه دواءهم ففسد

لا منه صبغ أمّلوه ولا

فيه على نار السبوك جلد

ولو أنهم جمعوا الغرائب في ال

تدبير انجح طالب ووجد

أو ما رأوا حكماءنا جمعوا

بين الغرائب نسبة وولد

جعلوا أسافلها أعاليها

حتى ترقّى هابط وصعد

وتَرَوَّحَ الجسد الغليظ بمي

قات وتمت للمزاج مدد

وتَجَسَّدَ الروح اللطيف به

ذا حَلَّ مالاقى وذاك عقد

حتى إذا تجت إناثهُم

في البحر قام جنينها وقعد

ومضى عليها مدة فنشا

من ذلك التزويج خير ولد

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الطغرائي

avatar

الطغرائي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Tughrai@

375

قصيدة

4

الاقتباسات

168

متابعين

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب ...

المزيد عن الطغرائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة