الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » أقول لصاحبي من التعزي

عدد الابيات : 14

طباعة

أَقولُ لِصاحِبَيَّ مِنَ التَعَزّي

وَقَد نَكَّبنَ أَكثِبَةِ العُقارِ

أَعيناني عَلى زَفَراتِ قَلبٍ

يَحِنُّ بِرامَتَينِ إِلى النَوارِ

إِذا ذُكِرَت نَوارُ لَهُ اِستَهَلَّت

مَدامِعُ مُسبِلِ العَبَراتِ جارِ

فَلَم أَرَ مِثلَ ما قَطَعَت إِلَينا

مِنَ الظُلَمِ الحَنادِسِ وَالصَحاري

تَخوضُ فُروجَهُ حَتّى أَتَتنا

عَلى بُعدِ المَناخِ مِنَ المَزارِ

وَكَيفَ وِصالُ مُنقَطِعٍ طَريدٍ

يَغورُ مَعَ النُجومِ إِلى المَغارِ

كَسَعتُ اِبنَ المَراغَةِ حينَ وَلّى

إِلى شَرِّ القَبائِلِ وَالدِيارِ

إِلى أَهلِ المَضايِقِ مِن كُلَيبٍ

كِلابٍ تَحتَ أَخبِيَةٍ صِغارِ

أَلا قَبَحَ الإِلَهُ بَني كُلَيبٍ

ذَوي الحُمُراتِ وَالعَمَدِ القِصارِ

نِساءٌ بِالمَضايِقِ ما يُواري

مَخازِيَهُنَّ مُنتَقَبُ الخِمارِ

وَلَو تُرمى بِلُؤمِ بَني كُلَيبٍ

نُجومُ اللَيلِ ما وَضَحَت لِساري

وَلَو لَبِسَ النَهارَ بَنو كُلَيبٍ

لَدَنَّسَ لُؤمُهُم وَضَحَ النَهارِ

وَما يَغدو عَزيزُ بَني كُلَيبٍ

لِيَطلُبَ حاجَةً إِلّا بِجارِ

بَنو السيدِ الأَشائِمُ لِلأَعادي

نَمَوني لِلعُلى وَبَنو ضِرارِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

16

الاقتباسات

529

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة