الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي »

كم ليلة ساهرت زهر نجومها

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

كم ليلةٍ ساهرتُ زُهْرَ نجُومها

والجوُّ من أنفاسِ وجديَ شاحِبُ

أرعى السماءَ ونجْمُها متلبِّدٌ

حيرانُ قد سُدَّتْ عليه مذاهبُ

وكأنها بحرٌ يُعَبُّ عُبابُه

وكأنه فيها غريقٌ راسبُ

وترى بها أمَّ النجوم كجدولٍ

في روضةٍ فيها لجَينٌ ذائِبُ

وبناتُها سربُ الظِباء فواردٌ

أو صادرٌ أو جازيٌ أو قاربُ

معلومات عن الطغرائي

الطغرائي

الطغرائي

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب..

المزيد عن الطغرائي

تصنيفات القصيدة