الديوان » لبنان » ناصيف اليازجي » إذا طلع النهار أرى الرجالا

عدد الابيات : 26

طباعة

إذا طَلَعَ النَّهارُ أرَى الرِّجالا

كما أبصَرْتُ في اللَيلِ الخَيالا

وأعجَبُ كيفَ تَطوِي الأرضُ ناساً

لوِ اجتَمَعوا بها كانوا جِبالا

كُرُورُ الدَّهرِ يَنسَخُ كلَّ حيٍّ

كُنورِ الشَّمسِ إذ نَسَخَ الظِّلالا

تَمُرُّ الناسُ شخصاً بعدَ شَخصٍ

كما تَرمِي عنِ القَوسِ النِّبالا

إذا أغلَقتَ دُونَ المَوتِ باباً

تَناوَلَ ألفَ بابٍ كيفَ جالا

ومَن حَذِرَ المَنيَّةَ عن يَمينٍ

تَدُورُ بهِ فتأخُذُهُ شِمالا

منَ اللهِ السَّلامُ على أميرٍ

دَفَنَّا المجدَ مَعْهُ والجَلالا

كأنَّ المَوتَ لم يجسُرْ عليهِ

مُجاهَرةً ففاجأهُ اغتِيالا

فَتىً كالسَّيفِ إرهاباً وقَطْعاً

ومِثْلُ الرُّمحِ قَدّاً واعتِدالا

ومثلُ البَدرِ إشراقاً وحُسناً

ومِثلُ الغَيثِ جوداً وابتِذالا

أجَلُّ بني الكِرام أبّاً وجدَاً

وأكرَمُ رَهْطِهم عَمَّاً وخالا

وأحسنَهُم وأجمَلهُم فَعالاً

وأوثَقُهم وأصدَقُهم مَقالا

كريمٌ من كريمٍ من كِرامٍ

بَنَوْا في المجدِ أعمِدةً طِوالا

إذا عَدَّ النَّقيبُ لَهُمْ سَرَاةً

بَبيِتُ بجَهْدِهِ يشكو الكَلالا

سَليلُ أميرِ لُبنانَ المُنادي

أنا لُبنانُ لَمَّا مِلتُ مالا

إذا قُلتَ الأميرُ ولم تُسمِّي

فلا يَحتاجُ سامعُكَ السُؤَالا

دَعَوناهُ الأميرَ فما وَفَينا

ولو قُلنا الوَزيرُ لَما استحَالا

سألْنا تَخْتَ مَعْنٍ عن نَظيرٍ

لهُ هل قامَ فيهِ فقالَ لا لا

ستَندبُهُ البِلادُ ومَنْ عَلَيها

إلى أنْ تَستَعِيضَ لهُ مِثالا

وتُحصِي النَّاسُ ما فَعَلَتْ يَداهُ

ولكنْ بعدَ أنْ تُحصِي الرِّمالا

رَضينا بالذين تَخَلَّفُوهُ

فما رَضِيَ الزَمانُ ولا أقالا

ولا تَرَكَ الخليلَ لنا شِهاباً

ولا تَرَكَ السَّعيدَ لنا هِلالا

لِعَينِكَ يا سعيدُ عُيُونُ قومٍ

سَفَكنَ منَ الجُفُونِ دَماً حَلالا

لَبِستَ اليومَ ثوباً من بَياضٍ

فزادَ جَمالَكَ الباهي جَمالا

إلى دارِ السَّعادةِ سِرتَ فَوْراً

كأنّكَ عاشقٌ يَبغِي الوِصالا

رأيتَ العيشَ في الدُّنيا طريقاً

لَها فاخَترْتَ أقرَبَهُ مَجالا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ناصيف اليازجي

avatar

ناصيف اليازجي حساب موثق

لبنان

poet-nasif-al-yaziji@

479

قصيدة

5

الاقتباسات

149

متابعين

ناصيف بن عبد الله بن ناصيف بن جنبلاط، الشهير باليازجي. شاعر، من كبار الأدباء في عصره. أصله من حمص (بسورية) ومولده في (كفر شيما) بلبنان، ووفاته ببيروت. استخدمه الأمير بشير ...

المزيد عن ناصيف اليازجي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة