الديوان » العصر العباسي » الخبز أرزي »

ما تركت اللقاء يوم الفراق

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ما تركتُ اللقاءَ يومَ الفراقِ

من جفاءٍ لكن منَ الإِشفاقِ

لم أُطِق أن أزيدَ قلبي على ما

فيه من لوعةٍ وحَرِّ اشتياقِ

بلغت روحيَ التَّراقي من الشَّو

قِ ولو زِدتُ لم تُقِم في التَّراقي

لم أُطِق أن أرى فراقك جهراً

وفِراقُ الحبيب غير مُطَاقِ

أنت روحي فلو أتيتُك للتَّو

ديعِ ودَّعتُ مهجتي للسِّياقِ

إن أقامت أجسامُنا إذ ترحَّل

تَ فأرواحُنا أمامَ الرِّفاقِ

قد تطيَّرتُ من وقوفٍ لتودي

عٍ فأمَّلت وقفةً للتَّلاقِ

إن شَجَتنا يدُ الفراق فإنّا

قد أمِنّا تَفَرّقَ الأخلاقِ

لم أثق بالحياة بعدك إلا

ليقيني أنّي على الميثاقِ

معلومات عن الخبز أرزي

الخبز أرزي

الخبز أرزي

نصر بن أحمد بن نصر بن مأمون البصري، أبو القاسم. شاعر غزل، علت له شهرة. يعرف بالخبزأرزي (أو الخبز رزي) وكان أمياً، يخبز (خبز الأرز) بمربد البصرة في دكان. وينشد..

المزيد عن الخبز أرزي

تصنيفات القصيدة