الديوان » العصر الاموي » الطرماح »

إن تختلف مضر تتبع عدوهم

إِن تَختَلِف مُضَرٌ تَتبَع عَدُوَّهُمُ

أَو تَجتَمِع تَنفِكُم عَن أَرضِها مُضَرُ

فَسَل تَميمَيكَ هَل لاقَت لِعاجِمِها

يَومَ اِبنِ أَرطاةَ إِذ أَزرى بِها الحَوَرُ

وَقَد كَفَرتُم بِحِلفِ السَيفِ ضاحِيَةً

بِالمِربَدَينِ غَداةَ اِغرَورَقَ البَصَرُ

أَما كَفاها اِبتِياضُ الأَزدِ حُرمَتَها

في عُقرِ دارِهِم أَن يُبعَثَ الحَجَرُ

وَاِستَجبَرَ الناسُ مَن يَأسو إِذا صَدَحوا

صَدحَ المَآتِمِ لا يوهونَ ما جَبَروا

وَمَن إِذا اِختَلَفوا لَم يَجتَمِع أَحَدٌ

وَلا لبِجَمعِهِمُ يَستَجمِعُ البَشَرُ

وَما تُبالي تَميمُ سَوؤَةً وَقَعَت

فيها إِذا حالَ دونَ السَوءَةِ العُذَرُ

قَيسُ أَعَزُّ لِدينِ اللَهِ مَنصَرَةً

مِنكُم وَأَكرَمُ خُبراً حينَ تُختَبَرُ

وَقَيسُ عَيلانَ لَولا حُسنُ طاعَتِهِم

أَلوى بِجِذمِ تَميمٍ حُشَّرٌ شُطُرُ

عاذَت تَميمٌ بِأَخفى الحُمسِ إِذ لَقيتُ

إِحدى القَناطِرِ لا يُمشى لَها الخَمَرُ

فَرعا سَبا خُلِقوا إِذ لَم يَكُن عَرَبٌ

إِلّا هُمُ لَهُمُ عَينٌ وَلا أَثَرُ

قَومٌ عَوادِيُّ مُلكِ الناسِ كانَ لَهُم

وَالشَمسُ إِذ ذاكَ لَم تَطلُع وَلا القَمَرُ

معلومات عن الطرماح

الطرماح

الطرماح

الطرماح بن حكيم بن الحكم، من طيء. شاعر إسلامي فحل. ولد ونشأ في الشام، وانتقل إلى الكوفة، فكان معلماً فيها. واعتقد مذهب "الشراة" من الأزارقة. واتصل بخالد بن عبد الله..

المزيد عن الطرماح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الطرماح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس