الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

يا قبر محمود لا جازتك غادية

يا قبرَ محمود لا جازَتْك غاديةٌ

تَسقي ثَراكَ بصَوْبٍ غير مفقودِ

لقد فَقَدْتُ بك المعروفَ أجمَعَهُ

يا خيرَ من راحَ مفقوداً لموجود

وقد كرهتُ حياة لا أراكَ بها

مذ كانَ موتُك موت الفضل والجود

وليس بعدكَ عيشي ما أُسَرُّ به

ما العيش من بعد محمود بمحمود

كنَّا بفضلك في خِصبٍ وفي سعةٍ

ومنهلٍ من ندى كفَّيك مورود

ونستظلُّ بحيث الدَّهر هاجرة

ولا ظلال بظلٍّ منك ممدود

أبكيك والحقّ أن أبكي عليك دماً

بأَدْمُعٍ فوقَ خدّي ذات أخدود

أَنْتَ الَّذي تحكي مناقبه

بشاهدٍ من معاليه ومشهود

أيَّامه كانت الأَعيادَ أذكرها

فلم تَرُقْ بعده لي طلعةُ العيد

ما بعد صاحب هذا القبر من أحَدٍ

يُرجى الخيرُ أو يُدْعى إلى الجود

جَرَّبْتُ من بعده السَّادات أجمعها

فَصَحَّ لي فيه بعد الله توحيدي

وربَّما قادَني ظنِّي إلى أرب

فخاب ظنِّي ولم أظفر بمقصودي

وليس من بعده حظٌّ لذي أملٍ

ولا السَّراب وإنْ يطغى بمورود

إنِّي لأبكي عليه كلَّما ذُكرت

أيَّامه البيضُ في أيَّاميَ السُّود

أبكي على ابن رسول الله يتركني

في فقده بين تنغيصٍ وتنكيدِ

ليتَ المنايا بما غالت وما تركت

قد بَدَّلَتْ أَلْفَ موجودٍ بمفقود

أَذمُّ دهراً لعيشٍ لَسْتُ أَحْمدُهُ

ولستُ أحمدُ عيشاً بعد محمود

بالعيد كنتُ أُهنِّيه وأمْدَحُهُ

فصِرْتُ أبكيه أو أرثيه بالعيد

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس