الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

أبا مصطفى إنا ذكرناك بيننا

أبا مصطفى إنَّا ذكرناكَ بَيْنَنا

فهاجَ بنا شَوْقٌ إليكَ مع الذّكْرِ

وقد جَمَعَتْنا للمسرَّات ساعةٌ

هي العمرُ لا ما مرَرَّ في سالف العصر

ونازَعَنا فيكَ الحديثَ مُعتَّقٌ

ونحنُ بقصر قد أطَلَّ على نهرِ

وقد مدَّ ماءُ النهر من بعد جزره

فيا حسن ذاك المدِّ في ذلك الجزر

بحيث اكْتَسَتْ أشجارُه فتمايَلَتْ

على نغماتِ الطير بالورقِ الخُضر

وقد غَرَّدَتْ من فوقهن حمائمٌ

لها أَنَّةُ المأْلوم من ألَم الهجر

وأطرَبنا في شكر نعماك أخرسٌ

بأَعذَب ما قد قال فيك من الشعر

وعاجَ بنا في كلِّ فنٍّ يجيده

فطوراً إلى نظيمٍ وطوراً إلى نثر

وكان لنا فيما روى عنك نشوةً

من السّكر ما يغني النديم عن الخمر

ورقَّ كما رقَّتْ سلافُ مدامة

تَخَيَّلها الندمان ذوباً من التبر

فلو كنتَ فينا حاضراً وَوَجَدْتَنا

ومن تحتِنا الأَنهار حينئذٍ تجري

لقُلْتَ اغنموها ساعةَ الأُنس واسلموا

على غفلات الدَّهر من نوب الدَّهر

هي البصرة الفيحاءُ لا مصرَ مثلها

وفيها لعمري ما ينوف على مصر

خلا أَنَّني أصْبَحْتُ بينَ وخامَتَيْ

عَناءٍ أُعانيه وآخر في فكري

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس