الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

دمت بالنيشان والعيد سعيدا

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

دُمْتَ بالنيشان والعيد سعيدا

فترى أيَّامَك الغَرّاء عيدا

أَنْتَ قد ألَّفْتَ فيما بينهم

وأغظْتَ البَرْمَ والخصم الحسودا

تترقّى رُتَب المجد الَّتي

ترتقي فيك إلى المجد صعودا

أقْبَلَ الخيرُ علينا كلُّه

ولقد أوسَعنا قبلُ صدودا

يا أميراً في كرامٍ نُجُبٍ

فَضَلوا العالم إحساناً وجودا

كانَ روضُ الأنس روضاً ذاوياً

فَغَدا من فَضْلكم غَضًّا جَديدا

شملَتْهم رأفةٌ منك بهم

وألانتهم وإنْ كانوا حديدا

تلكَ أيَّام نحوس قد خَلَتْ

واستحالت في مزاياك سعودا

قلت يا عُنْقَ المعالي فَزَهَتْ

عُنْقاً منك إلى المجد وجيدا

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

تصنيفات القصيدة