الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

ألا قطع الرحمن كل مقاطع

ألا قَطَعَ الرحمن كلَّ مُقاطِعِ

مُضِرٍّ بما يَقضي به غير نافعِ

وراضٍ بظلْمٍ طامعٍ غير قانع

وقاضٍ بِجَوْرٍ ما له من مضارع

على أنَّه بالعسف أقطعُ من ماضي

فكم قد جَنى في حُكْمِه من جنايةٍ

وقد راح في غيٍّ له وغوايةٍ

فلا رُدَّ قاضٍ ما اهتدى الهداية

قضى ومضى لكنْ إلى كلّ غاية

من الخزي لا يحظى بها أبداً قاضي

بُلينا بقاضٍ جائرٍ غيرِ عادلِ

يجورُ بحكمٍ قاصرٍ غيرِ طائلِ

ومن أعظمِ البَلوى بلاءٌ بجاهل

يقولونَ يقضي قلتُ لكن بباطل

وقالوا يَقُضُّ الحَقَّ قلتُ بمقراضِ

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس