الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

قصدت من الزوراء صدرا معظما

قَصَدْتُ من الزوراء صدراً معظماً

تَقَرُّ به عيني وينشرح الصدرُ

وأمَّلْتُ فيه النفع فيما يَسُرُّني

وقد سامني ضرٌّ وقد ساءني دهر

فقلتُ لنفسي والرجاء مُوَفَّرٌ

ليهنك هذا القصد والنائل الوفر

فكنَّا به كالقلب طول حياتنا

لنا الصَّدرُ دونَ العالمين أو القبر

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس