الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

بشرى بمولد نجلكم من مولد

بُشرى بمولد نجلِكُم من مَوْلِدِ

من صُلْب أكرمِ ماجدٍ ومُمَجَّدِ

كالسيف أصْلِتَ نصلُه من غمده

فبدا نظيرَ الكوكب المتوقد

يحيي مناقَب من مَضى من أهلِهِ

من ناصرٍ حزب العلى ومؤيّد

العاطسين بأنف كلّ أبيّة

والمرعفين بها أُنوف الحُسَّد

والباسطين على العُفاة أيادياً

كم من يدٍ بيضاء تولى من يد

لا تنكرُ الأعداءُ معروفاً لهم

بمكارم لأكارمٍ لم تجحد

حَدِّثْ ولا حرجٌ عليك بذكرهم

وأعِدْ حديثَك ما استطعت وردّد

فليهنكم ولدٌ بدا في وجهه

سيماء سَعْدٍ في الزمان الأسعد

فالله يحفظه ويرفع قدره

ويديمه في طيب عيش أرغد

سُرَّتْ به النجباء وافتخرت به

لا زال في فخر عظيم السؤدد

قد جاءَ تاريخي وَقَرَّ عيونهم

بالناصر بن القاسم بن محمد

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس