الديوان » العصر المملوكي » ابن زمرك »

وجه هذا اليوم باسم

عدد الأبيات : 21

طباعة مفضلتي

وَجْهُ هذا اليومِ باسِمْ

وشَذَا الأزهارِ ناسِمْ

هَاتِهَا صَاحِ كُؤُوسَا

جالباتٍ للسُرورِ

وارتقبْ منها شُموسَا

طالعاتٍ في حُبورِ

ما ترى الروض عَروسَا

في حُلى نَوْرٍ ونُورِ

وأَتَتْ رسْلُ النَّواسِمْ

تجتلي هذي النَّواسِمْ

قد أَهَلَّتْ بالبشَائِرْ

أَضْحَكَتْ ثَغْرَ الأَزَاهِرْ

سَنْحَتْ في يُمْنِ طائِرْ

ونظمنَ كالجواهرْ

فانشروها في العَشائِرْ

إنَّ هذا الصنعَ باهرْ

وَأَشِيعُوا في العَوَالمْ

الْغَنِيْ بِاللهِ سَالِمْ

أَيُّ نُورٍ يَتَوَقَدْ

أَيِّ بدرٍ يَتَلاَلاَ

أَيُّ فخر يتخَلَّدْ

أَيُّ غَيْثٍ يَتَوَالى

إِنَّما المولى محمَّدْ

رحمةُ اللهِ تعالى

كَفُّهُ بحرُ المقاسِمْ

وبها حجُ المباسِمْ

خَيْرُ أمْلاَكِ الزَّمانِ

مِنْ بني سَعْدٍ ونَصْرِ

ما تَرَى أَنَّ الشَّواني

في صَعِيد البَرِّ تجري

قَدْ أَطَارَتْها التَّهاني

دونَ بحريِّ وبحرِ

مُذْ رَأَتْ بَحْرَ النعائِمْ

كُلُّها جارٍ وعائِمْ

فَهَنيئاً بالشِّفَاءِ

يا أَمِيرَ المُسْلِمينَا

ولنا حَقُّ الهَنَاءِ

وجميع العَالَمينَا

إن جَهَرْنَا بالدُّعَاءِ

ينطق الدَّهْرُ أَمينَا

دُمْتَ محروسَ المكارِمْ

بِظُبَى البِيضِ الصوارِمْ

معلومات عن ابن زمرك

ابن زمرك

ابن زمرك

محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد الصريحي، أبو عبد الله، المعروف بابن زمرك. وزير من كبار الشعراء والكتاب في الأندلس. أصله من شرقيها، ومولده بروض البيازين (بغرناطة) تتلمذ للسان..

المزيد عن ابن زمرك