الديوان » العصر المملوكي » ابن زمرك »

ما للعوالم جمعت في قبة

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

ما للعوالم جُمّعت في قبة

قد شادها كرم الإمام محمد

في صفح صرح بالزجاج مموْهِ

وبجود مولاي الإمام ممهْدِ

ما إن رأيت ولا سمعت بطائرٍ

عن ثوب موشيِّ الرياش مجرَدِ

إن لم تكن تلك الطيور تغرَدْت

فلشكر هذا العيد سجع مُغرَّدِ

صُفَّتْ عليه للفواكه كُلُّ ما

قد عاهدته بدوحها المتعوّدِ

لو أبصرتُ صنهاجةٌ أوضاعَه

دانت له أملاكُها بتعبُّدِ

عوَّذتَني الصنع الجميلَ تَفَضّلاً

لا زلتَ خير مُعَوَّدٍ ومُعَوِّدِ

وبسورة الأنعام كم من آيةٍ

فيها لقارِ بالنَوال مُجَوّدِ

معلومات عن ابن زمرك

ابن زمرك

ابن زمرك

محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد الصريحي، أبو عبد الله، المعروف بابن زمرك. وزير من كبار الشعراء والكتاب في الأندلس. أصله من شرقيها، ومولده بروض البيازين (بغرناطة) تتلمذ للسان..

المزيد عن ابن زمرك

تصنيفات القصيدة