الديوان » مصر » إسماعيل صبري »

شكرا على ما بدا من صدق ودكم

شُكراً على ما بدا من صِدقِ وُدِّكُم

فَإِنَّني من صَميم القَلب مَمنونُ

وَاللَهِ ما بِعتُكم حُبّا بِغَيرِكُم

وَلو فعلتُ إذاً إِنّي لِمَغبونُ

وَإِنَّما قد قَضى أَمرُ المَليك بذا

وَكلُّ عبدٍ بِأَمر المَلكِ مَرهونُ

وَبعدُ فَالقَلب إِن أَجسامُنا اِفتَرَقَت

مقيَّدٌ بحبال الوُدِّ مَقرونُ

فَأَسأَلُ اللَهَ إِبقاءَ الهناءِ لكم

إِنَّ الهناء بحمد اللَهِ مَضمونُ

معلومات عن إسماعيل صبري

إسماعيل صبري

إسماعيل صبري

اسماعيل صبري باشا. من شعراء الطبقة الأولى في عصره. امتاز بجمال مقطوعاته وعذوبة أسلوبه. وهو من شيوخ الإدارة والقضاء في الديار المصرية. تعلم بالقاهرة، ودرس الحقوق بفرنسة، وتدرج في مناصب..

المزيد عن إسماعيل صبري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة إسماعيل صبري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس