الديوان » فلسطين » مطلق عبد الخالق »

تموت الحياة ويفنى العمر

تموت الحياة ويفنى العمر
ونحن إلى الموت نمضي زمر
ونرقد في حفرة ما لها
قرار ونغدو بها كالحفر
ونضحي غذاء لدود الثرى
وسخرية للقضا والقدر
ونمسي كأمس الذي يمحى
ويدبر في حلة المحتضر
وولى سريعاً فغاب الأثر
ويتلو المشيب جمال الصبا
ويلحق بالاولين الاخر
وسيان في صفحة المنتهى
غدٌ ما تقضى وامسٌ غبر
نموت ولكننا يا أخي
نحب الحياة ولا نعتبر
ونذهل عما وراء الحياة
بما ينجلي من شتيت الصور
فنحسب ان الحياة الغنى
وجاه عريض وظبي نفر
وسكنى القصور ولبس الحرير
ونوم السرير ونفح الزهر
طيوف رغائبنا في الجسوم
واشباح شهواتنا والفكر
أيا جامع المال هذا الذي
تجمع لا تبقى عليه الغير
عواصف التقتير تجتاحه
وعاصفة الموت تمحو الأثر
تفارق دنياك في حيرة
على الذي افنيت فيه العمر
وطيف اتاك فماذا به
ستفعل يا سيدي المنقبر
أتشري به روضة في الجنان
وتسكن ثم القصور الخضر
وترفل في نعمة ما لها
قرار وترتع بين الغدر
رقادك يا سيدي واسترح
فقبرك في ضيقه كالابر
وانتِ ايا غادتي شاقنا
جمالكِ لكنه يندثر
فحسبك هذا التجني ولا
تتيهي وهبكِ شعاع القمر
وهبكِ أيا غادتي كوكباً
وشمساً وفتنة هذي العصر
وما انتِ إلا تراب القبور
وكومة لحم صديد قذر
أليس الزوال نصيب الجمال
وهل لك يا غادتي من مفر
عجيب دلالك يا غادتي
واعجب منه الشفاه الحمر
وانت يا صاحبي الفيلسو
ف والشاعر المبدع المبتكر
تفكر بالمجد والمجد لا
تراه على الأرض أو في سقر
وماذا أفدتَ بهذي الحياة
وماذا ستبقى بها من أثر
تأمل أخي فراغ الفضاء
وما فيه من افضية اخر
وعدد اذا اسطعت كم في النجوم
من الناس او من خلاف البشر
وكيف تكون هناك الحياة
وكيف الممات وكيف الخبر
وسرح خيالك في غيرها
من الطرف الممتعات الصور
فماذا تراه ترى يا أخي
طلاسم تحتار فيها الفكر
وتعلم انك شيء حقير
وذرة شيء بدا فاندثر
وما فلسفاتك يا صاحبي
سوى نكتة من نكات القدر
يقولون عني فتىً بائس
يصور الشعر له ما استتر
فيرنو إليه رنو الحزين
ويرتد عنه كليل البصر
فيسخط في نفسه صاخباً
على الناس يرمي شواظ الشرر
وما أنا يا قوم بالبائس ال
شقي بل الساخر المحتقر
وماذا تراها تكون الحياة
لا غدو بها بائساً منكسر
امر بدنياي مستلهماً
خيالات شعري كمن لا يمر
فأسمو بشعري إلى حيز
عرائس الشعر به تزدهر
واخلد في عالم نيّر
وأبعد عن عالم مكفهر
وانسى بأني على الأرض أو
باني ذو جسم واني بشر
بني الناس دنياكمُ جيفة
وليس على أرضكم ما يسر

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق