الديوان » فلسطين » مطلق عبد الخالق »

قيل لي هات في الوطن

عدد الأبيات : 50

طباعة مفضلتي

قيل لي هات في الوطن

شاعر الحب والحزن

إننا اليوم نشتهي

شاعراً يذكر المحن

إن ليلى وعزة

والرشا متن من زمن

فدع الحب والهوى

ودع الشجو والشجن

موطني آه موطني

شاقني ذكرك الحسن

انا صب متيم

بك يا فتنة الفتن

كلما ردت خاطري

هجت في السر والعلن

واعترتني اهتزازة

هزت الروح والبدن

ثم صعدت زفرة

من لهيب وقلت من

من يرى الهوى نازلاً

بالحمى ثم لا يجن

موطني العين اجهشت

والهوى في الحشا كمن

أنا يا موطني شبحٍ

ما لغير الحمى احن

انه الحب موطني

انه الحب مستكن

أي بني قوم حسبكم

عذل من بالحمى افتتن

أنا يا قوم ان اكن

مهملاً فاسألوا الاحن

واسألوا الذل والونى

واسألوا الضعف والوهن

واسألوا سكرة الهوى

واسألوا خضرة الدمن

واسمعوا الان قصة

قصة تبعث الحزن

كلما عاد ذكرها

خاطري مدمعي هتن

شمت بالأمس فتية

همهم لذة البدن

فتية قيل إنهم

عرب من بني الوطن

خمسة في حمى العدى

كلهم لزّ في قرن

في تشاعيب حانة

يحتويها رشا أغن

من بنات الألى امتلا

بهم السهل والحزن

فتية ويح يومهم

خالفوا الدين والسنن

واحتسوها سلافة

بعثت فيهم الوهن

فبنى النوم فوقهم

قنن دونها القنن

ومضت ساعة على

نومهم فارعوى الوسن

إذا أفاقوا على صدى

جلبة تجلب الضغن

ورأوا فوق هامهم

أكؤس الراح تمتهن

ولقوا في ثيابهم

ميعة الخمر والاسن

فبدوا في لباسهم

كالمجانين في الكفن

قال بعض لبعضهم

شاخص الطرف كالوثن

صاح ماذا جرى لنا

أنه السحر والفتن

أنا ما كنت دارياً

إن هذا الهوا يجن

فيواري كؤوسنا

أطهر الجو والدمن

ليس ذا السحر صاحبي

انه الهذر والافن

انه الهم والاسى

انه الصد والحرن

أي ثيابي تطهري

واخلعي الرجس والدرن

عجب صاح نسمة

تقلب الكأس والسحن

آه يا عين خبري

وارو يا قلب ما تكن

هل تعيبون نسمة

أكؤس الخمر تمتهن

فتية الكأس حسبكم

واذرفوا عبرة الشحن

واندبوا حظ امة

غالها غائل المحن

ان ما عب خمركم

واحتوى الكأس والوسن

نسمة حرة حوت

عبر الكون والزمن

انها نفحة الربى

هبطت من على القنن

قطعة من جهنم

حشوها النار والدخن

انها البرد في لظى

انها الحر في عدن

انها قبسة الهدى

انها سنة السنن

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق