قلبي يحدّثني

بانه تعبُ

اذا مضت نوب

حاقت به نوب

كالبئر ان بترت

سبباً تلا سبب

كالطير من ألم

في ذبحه يثب

كالبحران فتحت

عيناه يصطخب

كالدهر قد طمست

آثاره الحقب

حديثه عبر

وامره عجب

يا ليتني آل

وليته حبب

اذن لما جمعت

شتاتنا السحب

اذن لبارحني

وقلبي النصب

قلبي يحدثني

بانه تعبُ

يهتز جانبه

فينحني العصب

يجتاح خافقه

الموت والشجب

يا ويحه قلباً

سكونه صخب

ويأسه امل

وحزنه طرب

وحبه مقت

وصدقه كذب

وكل ما ضمت

احناؤه ريب

حياته تعب

وموته تعب

قلبي يحدثني

بانه تعب

لا يطبي قلبي

در ولا ذهب

ولا يحركه

نسب ولا نشب

ولا يتيمه

لهو ولا لعب

ولا يدلهه

خود ولا لعب

ولا يرنحه

عود ولا قصب

ولا يسكنه

خمر ولا عنب

الدار مقفرة

والجو مكتئب

والشمس كاسفة

والبدر منتحب

والنور يسلبه

ما ضوؤه يهب

والشهب تحرمه

مما ترى الشهب

يحيا بلا أرب

وكله ارب

ويبتغي حجباً

فتسدل الحجب

الجسم قيده

فبات يضطرب

قلبي يحدثني

بانه تعب

الخلق كلهم

امامه نصب

خشب مسندة

وراءها حطب

هذا له رأس

وذا له ذنب

جيف اضر بهم

الويل والحرب

جيف لحومهم

لبعضهم سلب

وان غبهم

الموت والعطب

والارض فاغرة

فاها بها سغب

والروح صاخبة

والنار تلتهب

والجسم مقترب

والرمس مرتقب

فبعضهم شرر

وبعضهم لهب

ومنهم حجر

ومنهم خشب

وفي رموسهم

كما هنا ترب

قلبي يحدثني

بانه تعب

لكن لي مثلا

اعلى ولي أرب

بذا أهدهدهُ

حيناً فينجذب

فاذ به قلب

مستأنس طرب

يا قلب يطربني

حديثك العذب

حياتنا آل

وعمرنا حبب

وكلنا عبث

وحالنا عجب

يا قلب لي مثل

أعلى ولي أرب

الطهر والكرم

والخلق والأدب

اللَه لي مثل

والخلد لي طلب

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مطلق عبد الخالق صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر منهوك البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس