الديوان » فلسطين » مطلق عبد الخالق »

أبا غازي ابا الفضل

أبا غازي ابا الفضلِ

كريم الفرع والاصلِ

ومن عزّت صداقته

علي وباء بالفضل

ألم تذكر ليالينا

ليالي الفصل والوصل

ليالي الانس اذ كنا

نناجي البدر في الليل

نناجي الامل الذاوي

وشغلك في الهوى شغلي

وفي القلبين زفرات

كنيران الجوى تغلي

ابا غازي وساعات

مضت كالسهم والنصل

وقد كنا بلا قلب

وقد كنا بلا عقل

أجل يا صاحب التاج

أجل يا جامع الشمل

وأنعم بالهوى تاجاً

وتيجان الهوى تعلي

اتذكر هند اذ مرت

بذاك الزيّ والشكل

وأذ كانت مزينة

من الرأس إلى النعل

واذ غلت فلم تنقذ

فؤادينا من الغل

واذ ناديت ملتاعاً

قفي هند على مهل

وعدت فصحت يا وطني

وعدت فصحت يا أهلي

فلم تنقذك اوطان

ولا اهل من القتل

اتذكر ذاك يا عار

ف هل تذكر ما أملي

فقل لي الان ما خطب

ك لا تبدي ولا تدلي

تمر امامك الغادا

ت في غنج وفي دلّ

وبين لدانها هند

وهند ربة الكل

فلا تلقي لها بالا

كأن لم تك في شغل

عرفت الان ما خطب

ك أنت الان في حل

وفي بعد عن الشك

وفي بعد عن القول

خطبت اليك غانية

تكاد تذوب من دل

ولكنعار هل ذابت

ليالي الفصل والوصل

وذكرى هند هل ذابت

اذن دعني اذب كلي

معلومات عن مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق عبد الخالق

مطلق بن عبد الخالق الناصري. شاعر فيه صوفية، وفي شعره فلسفة. من أهل الناصرة (بفلسطين) قتل بحادث سيارة في حيفا. ودفن في بلده. له (الرحيل - ط) ديوان شعره، جمع وطبع..

المزيد عن مطلق عبد الخالق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مطلق عبد الخالق صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس